منتديات شباب الغرفة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات شباب الغرفة منتدى شبابي ثقافي رياضي اجتماعي لشباب منطقة الغرفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حقائق مدهشة عن جسم الانسان
الثلاثاء يوليو 05, 2011 1:50 am من طرف زعيم 2010

» جمعية الغرفة الخيرية الى اين ؟؟؟؟
الخميس أبريل 28, 2011 9:48 am من طرف اكبرمشاغب

» سؤال بدمعة ....هل من مربي في الغرفة
الخميس أبريل 28, 2011 6:05 am من طرف محب للغرفه

» تعريفات مضحكة بس واقعية
الأربعاء أبريل 27, 2011 1:54 am من طرف أبو أنس

» متجهات ورق للتصاميم فكيتور Set of Paper Sheets
الأربعاء أبريل 27, 2011 1:48 am من طرف أبو أنس

» ملخص عن قبائل حضرموت !!!
الثلاثاء أبريل 26, 2011 9:33 pm من طرف د.محمد هادي الدوح

» رحلة القبائل الناقلة إلى حضرموت
الثلاثاء أبريل 26, 2011 9:16 pm من طرف د.محمد هادي الدوح

» بيان من منتديات شباب الغرفة لكل اعضاء وزوار المنتدى
السبت أبريل 23, 2011 12:42 am من طرف ابن الغرفة

» الغرفة جنــة ..... بها نقـط سود
الخميس أبريل 21, 2011 2:31 am من طرف زعيم 2010

» منبر الغرفة ... خاص لفئة محببة
الأربعاء أبريل 20, 2011 7:47 am من طرف محب للغرفه

» أهم الوصفات التي تعينك على قيام الليل
الأربعاء أبريل 20, 2011 2:11 am من طرف غرفاوي ماسي

» حلمت أن طفلها المدفون على قيد الحياة.. فاستخرجت جثته ووجدته حياً
الثلاثاء أبريل 19, 2011 12:21 pm من طرف عوض جوبان

» من الممكن ان تشتري ولا تشتري
الثلاثاء أبريل 19, 2011 7:54 am من طرف فهمي محمد

» فن التطنيش لمن أراد أن يعيش
الأحد أبريل 17, 2011 10:43 am من طرف زعيم 2010

» ما المقصود بـ ”البلاك بيري“
الأحد أبريل 17, 2011 10:41 am من طرف زعيم 2010

دعوة الإسلام إلى الزواج
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 12:57 am من طرف ارض العز

الدورة التأهيلية للحياة الزوجية الشيخ الطبيب محمد خير الشعال
(المحاضرة …[/img(146,94):9e3e]


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
اعلان

شاطر | 
 

 عادات وتقاليد أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراسل المنتدى
المدير العام
المدير العام
avatar

mms mms : منتديات الغرفة ترحب بكم
عدد المساهمات : 428
نقاط : 1114
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

مُساهمةموضوع: عادات وتقاليد أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج    الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 11:39 pm

أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يعد مدخل رأس السنة الهجرية بهجة وفرح في عموم العالم الإسلامي لما تمثله من محطة وقوف وغيرت الهجرة النبوية مسار البشرية و يعتبر حادث الهجرة فيصلاً بين مرحلتين من مراحل الدعوة الإسلامية، هما المرحلة المكية والمرحلة المدنية، ولقد كان لهذه الحادثة آثار جليلة على المسلمين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ليس فقط في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن آثاره الخيرة قد امتدت لتشمل حياة المسلمين في كل عصر ومصر، كما أن آثاره شملت الإنسانية أيضاً، لأن الحضارة الإسلامية التي قامت على أساس الحق والعدل والحرية والمساواة هي حضارة إنسانية، قدمت، ولا زالت تقدم للبشرية أسمى القواعد الروحية والتشريعية الشاملة، التي تنظم حياة الفرد والأسرة والمجتمع، والتي تصلح لتنظيم حياة الإنسان كإنسان بغض النظر عن مكانه أو زمانه أو معتقداته.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حيث تقام بهذه المناسبة الندوات والمحاضرات وجلسات الذكر والمواعظ تتحدث عن الهجرة النبوية وتتكاثر الدعوات إلى العلي القدير أن يجعله عاما جديدا بالخير والبركة والصحة والعافية وتطور ونماء لما فيه مصلحة الأمة الإسلامية في جميع صقاع المعمورة .

ففي مدينة سيئون تتجلى فرحة رأس السنة الهجرية إضافة مما ذكرناه سابقا في كيفية احتفال أطفال المدينة بهذه المناسبة والتي ينتشر فيها الأطفال من صباح اليوم الباكر في شوارعها وأزقتها ووسط السوق العام للمدينة حاملين في أيديهم المباخر بمختلف الأنواع بالعامية ( مقاطر وبوابير ) يتطاير منها روائح اللبان ( البدوي ) الزكية على شكل جماعات منفردة مرددين الأهازيج ( مدخل السنة بركة والسيل فوق التكة ) ( يا لبان ياكوكبان ابعد إبليس والشيطان )


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في موروث شعبي تتناقله الآجال جيل بعد جيل في وجه طفولي يملؤه الفرحة والبهجة باحتفالية هذا اليوم والذي يكرمون به من أصحاب البيوت وأرباب المحلات التجارية بمبلغ يسير من المال أو شيء من الحلوى أو الشيكولاته أو يزودهم بالبخور بعد أن يقوموا الأطفال يبخروا المحل أو مدخل البيت بروائح اللبان المتطاير من المباخر ( المقاطر ) ويقدموا الأهازيج بدون خجل أو خوف وسط شغف ومشاهدة الوافدين للمدينة من خارجها لهذا الموروث الجميل والتي تعد في نظرهم عادات وتقاليد غريبة عليهم و الذي لازال يحتفظون بها هؤلاء الأطفال حيث تجدهم الأولاد مع بعض والفتيات مع بعض وهم يلبسون الثياب الجميلة التي ارتدوها من قبل أهاليهم بهذه المناسبة بعد تزويدهم بالمبخرة والفحم الخشبي والبخور ( اللبان ) .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حتى وقت الظهيرة يتجولون من محل لآخر يتسابقون كل واحد منهم يريد أن يكون هو من يحظى بشرف تطييب هذا المحل أو ذاك وظللنا نراقبهم فوجدناهم كلما ذهبت مجموعة عادت أخرى يسعدون بما يحصلون عليه من مقابل مادي بسيط نظير إحيائهم لهذا الموروث الجميل ولكنهم في الأصل حافظوا على عادة من عادات الزمن الجميل.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هكذا شعر اليوم الناس بأن العام الهجري الجديد قد دلف إلينا من خلال هؤلاء الصغار الذين يجعلونك تحس بالروحانية وجعلوا شوارع وأزقة والبيوت ومساجد سيؤن تنتشر وتفوح فيها رائحة اللبان الذين يعتقدون أنه يطرد كل شيطان .

ومن خلال تجوالنا ومشاركة الأطفال فرحتهم أجرينا بعض الحوارات مع عدد من أهالي مدينة سيئون وخارجها عن كيفية الاحتفال بعيد رأس السنة الهجرية وكذا انطباعاتهم حول تعبير الأطفال بهذا الموروث .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هادي مبارك حمادي

منذ القدم ومدينة سيئون كغيرها من المدن في الاحتفالية باستقبال سنة الهجرية الجديدة من خلال القراءة والمواعظ والأذكار والدعاء بالمساجد وتكون ليلة مميزة في وداعية السنة واستقبال السنة الجديدة حيث تكون وجبة العشاء قديما وجبة خاصة ودسمه وفق ومقدور كل بيت ولكن العامل المشترك هو وضع قليل من كل نوع من النباتات والأشجار وعواد النخيل التي تنبتها الأرض فوق غطا ( الصفرية ) الطست الذي يطبخ فيه وجبة العشاء لتبرك أن تدخل عليهم السنة الجديدة أن يبارك لهم الله هذا الرزق بزيادته ومضاعفته لما فيه من وجباتهم الرئيسية لهم ولمواشيهم .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أما الأطفال ففي أول يوم من مدخل السنة ليس مثل الوقت الحاضر الذي نشاهده اليوم حيث كان محصورا على دكك بيوتهم ويتغنون بالأهازيج نفسها التي نسمعها اليوم مدخل السنة بركة والسيل فوق التكه ويا لبان ياكوكبان بعد إبليس والشيطان وما نشاهده اليوم هو امتداد للموروث والعادات والتقاليد السائدة قديما وهو شي جميل ومفخرة وهي تعيد أيام الطفولة والذكريات الجميلة برغم اختفاء العديد مما سبق ذكره وبقية عادة الأطفال هذه ويجب الحفاظ عليها .وأما الفارق بين الماضي والحاضر كان الماضي أفضل بكثير حيث كانت الدعوات مستجابة من ربنا أما اليوم الله يستر علينا فالقلوب تحجرت والحسد والكراهية كثرت بين الناس ولكن لا نيأس من رحمة الله .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الأستاذ حسين علي العيدروس

في هذا اليوم الجميل والعزيز في قلب كل مسلم وهو أول يوم في السنة الهجرية وفي مدينة سيئون غالبية الناس تحتفل بهذه المناسبة وترى الأطفال بنين وبنات ينتشرون في الشوارع مبتهجين بهذه الفرحة الكبيرة وهي عادة جميلة تحسس الطفل بأنه فيه حدث وان هذا الحدث مهم جدا وأنهم يشعرون بان شيء حدث ولكن أرى بان المنظر أن الأطفال في الأسواق غير حميد ولكن هذا شعور من قبلهم لاإرادي ولكن إذا هناك أفكار من خلال جمعيات أو مكتب الأوقاف والإرشاد أو المسئولين في البلد بأن ترعى هذه الاحتفالية للأطفال من خلال تقديم المسابقات وتقديم الهدايا وخلق نفس الشعور الذي يحس به الطفل من موروث شعبي وتطويره بطرق محببة إلى نفسياتهم مثل هذه المناسبات الدينية وغيرها ووادينا يزخر بالكثير من الفلكلور والموروث الشعبي الأصيل الذي كان يمارسه أجدادنا والسلف كان الأفضل من التجوال والذي ينظر لها بعض الناس بأنها تهدف إلى مآرب أخرى.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مبارك عبود باضاوي ( صاحب كشك بيع عطور وبخور )

الحمد لله الذي أكرمنا بهذا اليوم العظيم وهو من السنة النبوية الذي احتفى به الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يوم عظيم في نفوس المسلمين ونحمد الله انه أكرمنا بهذه الحياة ومرت علينا سنة بسيئاتها وحسناتها ولكن نسأل الله ان يوفقنا بالحسنات وفي هذه اللحظات وأنت ترى الأطفال وهم يتغنون بهذه الأهازيج والبسمة مرسومة على وجوهم والفرحة والبهجة تغمرهم وادخلوا السرور في أنفسهم لماذا لا نشاركهم هذه الفرحة والذي بدورنا نوزع عليهم ما تيسر من فلوس والبخور لتكتمل فرحتهم وهي عادة طيبة وكل بلد ومنطقة لها عاداتها وتقاليدها ويجب الحفاظ عليها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وفي ختام تجوالي لفت نظري أحدى المواطنين في السوق العام من خارج محافظة حضرموت وهو يتبادل الحديث مع الأطفال ويبادلهم التهاني وتغمره الدهشة بهذا المنظر البهيج ويضع يده على البخور تارة ويستنشق عبيرها ويقدم للأطفال كما يسميها هدية العيد فاتجهت نحوه وسألته عن اسمه فأجاب .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المهندس عبد الجليل علي صالح الدبا أخصائي المساعدات الفنية في مشروع تطوير التعليم الأساسي

فسألته عن شعوره وهو يشاهد الأطفال باحتفالهم بعيد رأس السنة الهجرية بمدينة سيئون فأجاب ( حقيقة لا استطيع أن اعبر عن شعوري بهذا المنظر البهيج والفريد من نوعه في هذا الزمن وهو يذكرني بأيام الطفولة الأولى التي كنا نحتفي بها في مثل هذه الأيام الذكريات عزيزة وذكرى السنة الهجرية عادها الله علينا وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركة وافتخر بان هذه العادات لازالت في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت لازال الكل يحتفظ بها ولازال الأطفال يحضون بهذه الفرصة الجميلة ويحتفون بها ويتظاهرون بهذا الشكل الجميل الذي يعبر عن شيء يبهج ويسر الناظر ويسعد النفس كثيرا ويعتبر جزء من تراثنا وتاريخينا يجب المحافظة علية ودعمه وتشجيعه لأنه موروث ثقافي واجتماعي لا يجب التفريط فيه بأي حال من الأحوال .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وفي ختام استطلاعنا من عادات وتقاليد مدينة سيئون في احتفالية أطفال المدينة بهذه المناسبة الغالية على قلب كل مسلم من موروث وفلكلور بغض النظر عن المؤيد والمعارض لهذه العادات ولكن ستبقى خالدة في أذهان الكبار والصغار ولكن دعوني استوقفكم عند مشهد سمعته في وسط احد المحلات التجارية الكبيرة بالسوق العام بسيئون وأنا اجري هذا الاستطلاع عندما اقبل الأطفال وهم يحملون المباخر والمنبعث منها روائح البخور ويتغنون بالأهازيج ( مدخل السنة بركة والسيل فوق ألدكه ) فإذا بأحد كبار السن المتواجدين بالمحل التجاري يضع يده على رأسه وهو يقول لا اله إلا الله محمد الرسول الله هل تعلمون متحدثا للموجودين بالمحل لا أعرف أن اليوم مدخل السنة الهجرية إلا من خلال صوت أهازيج هؤلاء الأطفال ورائحة اللبان البدوي التي ذكرتني بأيام الطفولة فنادى الأطفال وأكرمهم وقال لهم بارك الله فيكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الغرفة

avatar

mms mms : منتديات الغرفة ترحب بكم
عدد المساهمات : 283
نقاط : 710
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 27
الموقع : عدن

مُساهمةموضوع: رد: عادات وتقاليد أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج    الأربعاء ديسمبر 08, 2010 3:03 am

بس على ما اعتقد انهم يرددو كلام يقولون ( مدخل السنه .........الباقي نسيته

شكراً اخوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهمي محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

mms mms : منتديات الغرفة ترحب بكم
عدد المساهمات : 215
نقاط : 596
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: عادات وتقاليد أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج    الأربعاء ديسمبر 08, 2010 3:06 am

ابن الغرفه ماشاء الله حتى كلامهم لما يرددو تحفظه
بس مره زحمه على الدكاكين
بعدين السوق ماء شاء الله رائحه حلوه الى حد اننا رحت قدا سوق اللخم ماعاد شي رايحه للخم حسبتهم نقلو السوق

شكراً مراسلنا

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عادات وتقاليد أطفال مدينة سيئون يستقبلون رأس السنة الهجرية بالبخور والأهازيج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الغرفة :: O.o°¨ المنتديات الخاصه ¨°o.O :: المنتدى التراث والعادات والتقاليد-
انتقل الى: